إي-تاسك

مدونة إى تاسك

7 عوامل تساعدك في اختيار الموظف الأمثل عند العمل عن بعد

هل فكرت من قبل في الاعتماد على موظفين للعمل عن بعد في مؤسستك؟ هل تخشى من ألا يقوموا بإنجاز العمل المطلوب منهم أو أن تجد مشكلة في التواصل السريع وطلب التعديلات؟

إليك 7 عوامل إن حرصت عليها ستتمكن من التأكد من مدى جدية ومهارة الموظف قبل تعيينه في المؤسسة، كما سيشجعك هذا على إسناد مهام العمل له بسهولة، مع ضمان تحقيق نظام متابعة العمل بكفاءة ومرونة.

1-نماذج العمل السابقة

لا تقل أهمية الموظف الذي يتّبع نظام العمل عن بعد عن الموظف العادي، وبناء عليه قبل اتخاذك قرار بتعيين أي موظف عليك أن تراجع سيرته الذاتية بدقة وتتأكد من مصداقيته في تجارب العمل السابقة التي خاضها، ولا مشكلة من أن تتواصل مع أصحاب الأعمال الذين سبق وتعامل معهم للتأكد من تاريخه الوظيفي.

2-المقابلة الشخصية

تعتبر المقابلات الشخصية من أكثر العوامل المساعدة للمدراء في اتخاذ قرار بتعيين موظف من عدمه، خاصة أن الشهادات العلمية والسير الذاتية لم تعد كافية لاتخاذ قرار نهائي في هذا الأمر، وحتى إن كان موظفك يستعد لتجربة العمل عن بعد هذا لا يتنافى مع وجوب إجراء مقابلة مباشرة معه، سواء في مكان العمل أو حتى عبر أحد برامج التواصل بالفيديو.

خلال تلك المقابلة ستكون الفرصة سانحة أكثر للتأكد من مدى قابليته لتحمل أعباء العمل ومسؤولياته، والحديث بشكل موسع عن تجارب عمله السابقة، وكذلك لأخذ كافة الضمانات التي ستضمن لك إتمامه للعمل المنتظر منه بكفاءة. كما يفضل أن تتفق معه على العمل في البداية لفترة تدريب محددة المدة وبعدها يتم تثبيته.

3-اختبار سرعة النت لدى الموظف

استغل فترة التدريب المتفق عليها مع الموظف لملاحظة سرعة شبكة الانترنت في مكانه، هل هي مناسبة لطبيعة عملك ومواعيد تسلُّمك للملفات والمشاريع، أم أنه يعاني من تكرار انقطاع الخدمة أو بطئها؟؛ لأن ذلك سيكون له أثر بالغ في أوقات ضغط العمل بعد ذلك.

4-تأكد من التزامه بالمواعيد

خلال أول مهمتين أو ثلاث ستقوم بإسنادهم للموظف عن بعد، ستتمكن من اختبار مدى جديته والتزامه بمواعيد العمل والتسليم المتفق عليها، فإن لاحظت أنه ليس منضبطاً بالقدر الكافي، توقع أنه بمرور الوقت سيكون أكثر تأخراً واستهتاراً خاصة أنه يعمل عن بعد، ومن ثم عليك إنهاء فترة تدريبه والبدء في البحث عن موظف آخر أنسب.

5-اختَر الفاعلين والمهتمين بإنجاز العمل بسرعة

حاول قياس درجة اهتمام موظف العمل من جودة عمله قياساً على عدد الساعات التي استغرقها لإنجازه، وحاول بقدر الإمكان أن يقع اختيارك على أكثر موظف يستطيع تحقيق أفضل نتيجة في أقل وقت ممكن.

كما يمكنك أن تسند إليه مهمتين في نفس اليوم وتراقب طريقته في تحديد الأولويات وسرعة إنجازه لكليهما، كي تتمكن من معرفة قدرته على العمل تحت ضغط إذا تطلب الأمر ذلك.

6-مدى مهارته في استخدام برامج التواصل المختلفة

لا يُفضل الاعتماد على طريقة واحدة في التواصل مع موظفيك عن بعد، فلا يفضل أن تعتمد على البريد الإلكتروني فقط، أو رقم الهاتف أو حتى برنامج المحادثة (سكايب)، وإنما يفضل أن تتواصل مع الموظف –خاصة خلال فترة تدريبه-بأكثر من طريقة وتتأكد من مهارته في استعمالهم جميعاً وسرعة استجابته للرسائل والمحادثات، لأن ذلك سيكون له أبلغ الأثر فيما بعد عند احتياجه في أمر عاجل.

7-الاعتماد على برنامج متابعة المهام للموظفين

يساعدك الاعتماد على برنامج متابعة المهام للموظفين في سهولة إسناد المهمة لأحد الموظفين ومتابعة وقت عمله بها ووقت تسليمها النهائي، مع متابعة كافة خطواته وكذلك أرشفة جميع الملفات المتعلقة بالمهمة أو بالمشروع، وهو البرنامج الذي سيساعدك كثيراً في ملاحظة أداء الموظفين عن بعد من حيث الكم والوقت، كما سيلهمك في إدارة العمل عن بعد ومن ثم سيسهل عليك اتخاذ قرارك بتعيين الموظف من عدمه.

(0) تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

ضع تعليقا على المقال