إي-تاسك

مدونة إى تاسك

5 نقاط تلهمك لإدارة ناجحة عن بُعد

نقصد بالعمل عن بُعد "Telecommuting" (العمل بعيدًا عن الشركة عادةَ في المنزل إما بدوام كامل أو جزئي) والجدير بالاهتمام أن نظام العمل عن بُعد ليس كما يعتقد الكثيرون أنه ظهر في الآونة الأخيرة (بداية هذا القرن مثلًا أو مع ظهور الحاسب الآلي وتداوله بين الناس!)

 الحقيقة أن العمل عن بُعد ظهر قبل الثورة الصناعية، فهو تجلى كظاهرة في القرن السابع عشر حيث البريطانيين وأوائل المهاجرين للمستوطنات الأمريكية (فور اكتشافها) كانوا يعملون في منازلهم، أحيانًا كان مقر مؤسساتهم على بُعد أمتار قليلة! وفي سويسرا كان صناع الساعات يعملون في منازلهم في فترة الشتاء بسبب الطقس السيء، وبعد اندلاع الثورة الصناعية تحول العمل داخل مقرات العمل أمر منتشر حتى تحول لواجب!

ثم عاد الحديث عن العمل عن بُعد مرة أخرى وأنتشر في هذا العقد وبدأنا ندرك فوائده العديدة سواء للموظفين أو المديرين من حيث زيادة الانتاجية وقلة التكلفة والمرونة بين صاحب العمل والعامل.

 إلا أن إدارة موظف "يعمل عن بُعد" ليس بالأمر الهين، فدائمًا يواجه المدير العديد من التحديات لإتمام مسئوليته مثل البقاء على تواصل دائم مع الموظف ومتابعته بالإضافة لصعوبة العمل داخل فريق ... وغيرها.


 فإذا كنت صاحب شركة أو أحد مديريها ولديك موظفين يعملوا عن بُعد، فالنقاط القادمة ستساعدك كثيرًا في إدارتهم بشكل فعّال

1.  معرفة وانتقاء الموظف المؤهل للعمل عن بُعد

ليس كل موظف قادر على العمل عن بُعد لذلك عليك التركيز عند اختياره، فعليك أن تختار الموظف المتميز والقادر على إدارة نفسه والتكيف مع متطلبات العمل، قد يكون ممن يمتلك مهارات التواصل بالكتابة والتعبير عن أفكاره من خلالها أو لديه القدرة على التحليل والبحث، أيضاً التزامه وانتمائه للعمل أمر ضروري (فإذا كان الموظف لا يشعر بالانتماء لمؤسسته فلن ينهي مهامه في الوقت المحدد حتى مع المراقبة المستمرة).

2.  التحفيز لحضور تدريبات تأهيلية

إذا كانت مؤسستك تقدم تدريبات لكيفية العمل عن بُعد، حفز موظفيك للاشتراك فيها دائماً (أو أجعلها أمر له علاقة بمرتب أو مكافأة)، ويفضل اشتراكك كمدرب لتكسب ثقة موظفيك وتساهم في نقل توجهات شركتك في طريقة العمل عن بُعد وأهدافها.

3.  تأكد أن الموظف لديه الادوات اللازمة للعمل في بيته

مدّ موظفيك بما يحتاجون إليه للعمل بكفاءة داخل منازلهم وأعلم ما هي متطلبات كل موظف بالتحديد وتأكد أنها ستسهل عليهم العمل بفاعلية، (فعلى سبيل المثال هناك بعض المؤسسات وفرت لموظفيها حاسبات آلية سريعة وكابلات للإنترنت متميزة) فحاول دائمًا ابتكار أكثر من ذلك وتزويد موظفيك بطابعات أو هواتف جوالة مثلاً، وياحبذا إذا استخدمت البرامج التي تساعدك على التواصل والمتابعة معهم بشكل أفضل.

4.  كن مرنًا مع موظفيك

دائمًا ما يحتاج الموظف فترة ما ليفهم كل جوانب العمل والاستقرار فيه وتحويله من موظف عادي إلى موظف يعمل عن بُعد، وهذا يتطلب منك المرونة الكافية للتعامل مع هذا من خلال تنظيم اجتماعات دورية لتطوير العمل ومعرفة مميزات كل موظف وعيوبه وحاول إصلاحها وساعدهم على إنجاز مهامهم بسهولة.

5.  حدد خططك الناجحة

في حال رغبتك لتحويل سياسة مؤسستك من العمل التقليدي إلى العمل عن بُعد حينها يجب تحويل فكرك أيضًا من "ما هو الوقت الرسمي لعمل الموظف" إلى "ما هي محصلة ونتائج الموظف" فهذا ما يؤثر على دورة العمل وفاعليته.

(1) تعليقات

  • Elouise That kind of thkining shows you're on top of your game الثلاثاء 5 ربيع الثاني 1438

ضع تعليقا على المقال