إي-تاسك

مدونة إى تاسك

أدوات تفيدك خلال رحلة العمل عن بعد لضمان أفضل إنتاجية وزيادة ثقة أصحاب العمل بك

يظل خيار العمل عن بعد هو الأفضل بالنسبة للكثير من الباحثين عن الوظائف، لما أثبته من مميزات كثيرة توفر الوقت والجهد والمجهود على المشتغلين وكذلك تساعدهم أحياناً في تحقيق معدل إنتاجية أعلى.

لكن الحصول على كل مميزات العمل عن بعد، يتطلب درجة عالية من الالتزام والجدة في العمل تدفع أصحاب الشركات للاستمرار في الاعتماد على التوظيف عن بعد بديلاً للتوظيف بالمفهوم التقليدي، نقدم لك فيما يلي مجموعة نصائح وأدوات تساعدك على تحفيف أفضل إنتاجية خلال العمل عن بعد وضمان كسب ثقة مرؤوسيك.


اجعل الوصول إليك سهلاُ

احرص على أن يكون الوصول إلي سهلاً وأنت تعمل في المنزل، فتأكد دائماً من أن هاتفك الجوال يعمل وأنك متواجد في مكان به شبكة استقبال قوية، كما يُفضل ألا تقصر طريقة الوصول إليك على خيار واحد فقط، سواء كان رقم الجوال أو إيميل إلكتروني أو برنامج تتبع مهام الموظفين ولكن يفضل أن تكون متاحاً ومتواجداً عبر أكثر من وسيلة في وقت واحد لأن هذا يسهل من عملية التواصل معك على مدرائك وزملائك مما يساهم في إنجاز المهام المطلوبة منك.


كن ثابتاً في مواعيدك بقدر الإمكان

حاول أن تُبقي على مواعيد عمل ثابتة أثناء العمل عن بعد، فبهذه الطريقة يمكن لمديرك و لزملائك في العمل أن يتوقعوا متى من الممكن أن يجدوك، او حتى حاول أن تُطلع رئيسك و فريق عملك عن الأوقات التي لن تكون متاحاً فيها. أما إن كنت تعمل في منظمة كبيرة لها فروع عديدة، خطط ليومك وفقاً لتوقيت المكتب الرئيسي فيهم أو حسب الاتفاق مع فريق العمل عن بعد إن أمكن.


برنامج تتبع مهام الموظفين

يساعد الاعتماد على برنامج تتبع مهام الموظفين في إنجاز الأعمال المطلوبة منك بكفاءة وسرعة في حالة مقارنة ذلك بطرق إنجاز العلم التقليدية، حيث تساعد تلك البرامج المدراء والموظفين على تنظيم مهام عملهم وتوقيتاتها وتحديد مواعيد لتسليمها مسبقاً مما يجعل العمل الأكثر تنظيماً وأسهل في التتبع.


اعتمد على أدوات أفضل من الإيميل

إحدى الأدوات التي يمكنك عبرها تحسين العمل الجماعي هي  استخدام خدمات التشارك مثل جوجل دوكسودروبوكس، والتي تساعدك على مشاركة الملفات بسرعة وبسهولة هو أمر لابد منه حتى تستطيع العمل عن بعد بشكل أفضل من إرسال الملفات على الإيميل، الذي تضطر معه لإرسال نفس الملف مرة أخرى في حالة طلب أي تعديل او إضافة أي إحداثيات معه، وهو ما قد يتسبب في ألا تعرف أيهم هو النسخة الأحدث.

أيضاً إن كانت هناك مستندات سرية، فربما قد تطلب منك الشركة استخدام خدمة تبادل الملفات الخاصة بها وهي نفس الميزة التي توفرها برنامج تتبع مهام الموظفين التي سبق وتحدثنا عنها.

كما يسمح جوجل دوكس لمستخدميه أن يعملوا سوياً على إعداد وثائق من خلال جوجل دوكس في نفس الوقت، بينما توفر خدمة سكايب مشاركة محتويات الشاشات وهي المميزات التي تجعل حركة سريان الملفات أسهل وأفضل.

كن مستعداً للعوائق التقنية

لن يقبل أحد بأنك قد تأخرت عن موعد تسليم لمشروع ما بسبب مشكلة في حاسوبك أو سرعة الإنترنت في منزلك، فلابد أن تكون دائماً على استعدادا لمواجهة أي من المشاكل التقنية عند حدوثها عن طريق أن تملك مصدر آخر يمدك بالإنترنت في حالة انقطاع الخط الرئيس أو حاسوب آخر بخلاف جهازك الأصلي كي لا تترك نفسك تواجه أزمة غير متوقعة.

كما يجب أن تتواصل باستمرار مع الفرد المسؤول بفريق تقنية المعلومات حتى يساعدك في أمور مثل عقد المؤتمرات  والاجتماعات عن بعد وتوفير نسخ احتياطية من المعلومات والوثائق، وكذلك توفير التحديثات للبرامج التي تعتمد عليها في عملك كلما أمكن.

اعتمد على مساحات العمل المكتبي المؤجرة

إذا اكتشفت أن العمل في المنزل قد يؤدي إلى إلغاء الحد الفاصل بين حياتك الشخصية والعملية، فيمكنك التغلب على هذا الأمر عن طريقتأجير مساحة مكتبية بأحد الشركات أو المكاتبالمتخصصة (Coworker space) التي تقوم بتوفير كل الدعم والخدمات التي ستحتاجها مما سيجعلك تصب كل تركيزك على أداء مهمتك بشكل احترافي بدون المعاناة من التشتت في المنزل، وإن كان هذا الخيار لا يعتبر مناسباً لوظائف النساء عن بعد.

كن حاضراً رغم غيابك

لا يعني اللجوء لخيار العمل عن بعد ألا تكون جزءاً من الكيان المؤسسي الذي تنتمي إليه، فإن كنت تعيش بنفس مدينة شركتك عليك أن تتحين أي فرصة مواتية لتتواجد في فعاليات الشركة أو اجتماعاتها الكبيرة، وحتى إن لم يكن هناك مناسبة تستدعي تجمع كل الموظفين، فهذا لا يعني ألا تحاول –ولو على فترات- أن تتوجه للشركة لإلقاء التحية والسلام على زملائك، فهذا يعزز أواصر العلاقات بينكم ويكون له تأثيره في التعرف على شخصيتك والارتباط بك أكثر.

(0) تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

ضع تعليقا على المقال